معالي د.عبدالمنعم الحسني يقيم ليلة عمانية للوفود المشاركة بمهرجان الأردن للاعلام العربي
25 أغسطس 2016
0
92961

عمّان – تقرير بسام العريان وشادية الزغيّر

أقام رئيس وفد سلطنة عُمان لدى الأردن معالي وزير الاعلام في سلطنة عُمان الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني يوم أمس الثلاثاء 23 أغسطس 2016م ، كرنفالاً عُمانياً في ليلة داعبها التراث والمخملية لترتسم امام الحاضرين أمسية عمانية بامتياز محفوفة بفخامة تليق بامتيازها وسط عبق النسمات الأردنية في العاصمة عمّان .

ودعا معالي الوزير لهذه الامسية الأرجوانية الاضواء فضية الاجواء وذهبية التألق ، عدداً كبيراً من الشخصيات البارزة من أصحاب معالي وعطوفة وسعادة الى جانب شخصيات دبلوماسية ، ونخبة من الشخصيات العربية التي تمثل الصحافة والاعلام بقطاعيه الحكومي والخاص .

وشهد الحفل المخملي حضور ومشاركة سعادة سفير سلطنة عُمان بالأردن الشيخ خميس بن محمد الفارسي و سعادة نائب السفير الوزير المفوض القائم بالأعمال محمد سعود الرواحي وعدد من كبار موظفي السفارة ، الى جانب أعضاء الوفد العُماني الذي ضم عدداً من كبار موظفي وزارة الاعلام العُمانية على رأسهم : معالي وزير الاعلام د. عبدالمنعم الحسني ، ورئيس مكتب الوزير خليفة بن حمود التوبي ، ومدير عام الاعلام الالكتروني ناصر بن حميد الخياري ، والخبير الاعلامي بالهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون خالد بن صالح الزدجالي ، ومدير عام مساعد للاعلام الخارجي محمد البوسعيدي ، ومدير مكتب الوكيل بدر بن يحيى الراشدي ، رئيس قسم التنسيق بمكتب الوزير مهند بن عيسى الرئيسي ، وكاتب الشؤون الادارية بمكتب مدير عام مساعد للاعلام الخارجي خميس بن سعد الحسني ، وعدد كبير من موظفي الوزارة التي مثلت جميع المؤسسات الاعلامية في السلطنة                     

كما حضر الأمسية من جانب سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، نائب سمو السفير الأستاذ سعيد بن عثمان السويعد ، كما حضرها عميد السلك الدبلوماسي الخليجي لدى الأردن سفير دولة الكويت الدكتور حمد بن صالح الدعيج ، وسفير دولة الامارات الاستاذ بلال البدور ورئيس القسم القنصلي بسفارة الامارات الاستاذ فيصل احمد آل مالك ، وسفير مملكة المغرب لحسن عبد الخالق ، وسفيرة الجمهورية التونسية السيدة عفيفة ملاّح .

وحضر عن الجانب السعودي كل من : رئيس الوفد المشارك الأستاذ مجرّي بن مبارك القحطاني مساعد رئيس الهيئة لشؤون الإذاعة ، ونخبة من الشخصيات السعودية التي تمثل الصحافة والاعلام بقطاعيه الحكومي والخاص على رأسهم مستشار رئيس هيئة الاذاعة والتلفزيون الاستاذ سعد بن محمد الجريس ، ورئيس مجلس ادارة جمعية المنتجين والموزعين السعوديين الاستاذ محمد الغامدي.

كما حضر عن الجانب الأردني : مدير عام الشركة الأردنية السعودية للبث الفضائي “مدينة اعلامية” الدكتور زياد خضر ، ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون عطوفة محمد الطراونة ، والصحفية الأردنية المخضرمة رئيسة مركز الإعلاميات العربيات الاعلامية محاسن الامام ، ومقدمة النشرة الاقتصادية بالتلفزيون الأردني الاعلامية المتألقة ملاك الكوري ، والشاعرة الأردنية القديرة عائشة الحطاب .

وحضر الأمسية الفنان الكويتي المبدع الشاب احمد ايراج ، وعدد كبير من الفنانين والاعلاميين العرب .

مع بدء الاحتفالية ، أضفت العروض المختارة أجواء التألق على الأمسية فكانت في غاية الروعة والتشويق، قدمت من خلالها السلطنة نموذجا لافتا في نوعية الفعاليات والأنشطة ، حيث افتُتِح الحفل بكلمة ألقاها معالي الوزير باسم وزارة الاعلام في السلطنة ، ثم تم عرض فيلم وثائقي بعنوان “عُمان من السماء” الذي أظهر روعة وجمال الطبيعة في السلطنة ، وتلاها تكريم معالي الوزير الحسني لشخصيات اعلامية قدمت من خلال مسيرتها المهنية العديد من الانجازات الحافلة من بينهم : رئيس اللجنة العليا للمهرجان مدير عام هيئة الاعلام الأردني المرئي والمسموع الدكتور امجد القاضي ، ومدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) الزميل فيصل الشبول ، والكاتب الصحفي القدير الاستاذ سلطان الحطاب .

وزاد الأجواء الاحتفالية بهجة ، تلك النغمات والمقطوعات الموسيقية الساحرة التي أبدع في صياغتها وأدائها الفنان العُماني المتميز سالم المقرشي ، حيث حمل الحضور بعرضه الجميل على أجنحة الأنغام الأخّاذة ليروي عطش متذوّقي ومحبي فن الاستماع لأنغام العود الأصيل ، بعزفه المنفرد .

وتميزت الامسية بقدرات بشرية مؤهلة قدمت ليلة فريدة حافظت من خلالها على الهوية الوطنية المعاصرة بشكل متوازن وحكيم ، اذ لم يكن الفن التراثي يوما بعيدا عن قضايا الأمة، بل شكل دائما عاملا فاعلا في الارتقاء بالوعي الثقافي والإنساني والروحي ، ومن خلال ما قدمه أعضاء فرقة الاجيال العُمانية من عرض لرقصات شعبية تراثية ، أضفوا على الأمسية لونا سحريا متميزا ، وأخذوا الحضور معهم بموسيقاهم وملابسهم وتراثهم إلى سلطنة الحب والخير والجمال التي يتناغم فيها التراث مع أصالة التاريخ والتميّز ما بين القديم والحديث ، وبهر العُمانيون أعين الحضور بزيهم الذي هو أشبه بزي ملوكي أضاف على إطلالتهم الساحرة رونقاً متميزاً.

 عبرت الأمسية عن حاضر مشرق وغد أجمل للانسان العُماني الذي كان وسيبقى المحور الاساسي لاهتمام ورعاية قائد المسيرة ومفجر طاقاتها وباني نهضتها وملهم أجيالها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد يحفظه الله- بشهادة جميع الحضور من فنانين واعلاميين عرب مؤكدين أن هذه الامسية دليل ناصع ومشرف لما وصلت اليه السلطنة من مستوى رفيع في بناء وتقدم ورفاهية المجتمع العُماني .

وعقب الحفل قام معالي الوزير الدكتور عبدالمنعم الحسني أبرز الشخصيات الإعلامية العربية في الوطن العربي ، بجولة طاف خلالها على الحاضرين ليشكرهم كل بشخصه واسمه ، ناقلاً أبهى واجمل صورة عن الشعب العماني الأصيل وتواضعه الدمث ، وسطر ليلة اسطورية ستبقى في أذهان كافة الحضور وكأنها من حكايات ألف ليلة وليلة .

فان كان للروح هوية فروح معاليه عُمانية .

 ولا يسعنا في هذا المقام الا أن نقول :احسنتم أبدعتم وتميزتم يالعُمانيين

 


قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

© 2016-2024 All Rights Reserved صحيفة شبكة الاعلام السعودي Design and hostinginc Digital Creativity

This site is protected by wp-copyrightpro.com